first one

مش هتقدر تغمض عنيك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مصري أطفئ 64سيجارة , وغرس 143 ملعقة ساخنة في جسد زوجتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمر شفايف
مشرف ماسى
مشرف ماسى
avatar

عدد الرسائل : 857
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 10/03/2007

مُساهمةموضوع: مصري أطفئ 64سيجارة , وغرس 143 ملعقة ساخنة في جسد زوجتة   الخميس مايو 24, 2007 6:07 am

انا اسـف يا جمــاعة مش قـــدرت انـــزل الصــــور عشـــان بجد صعــــبة جـــدااا



أيام قضتها »مها« أمام وحش كاسر شيطان بكل معاني الاجرام انتزعت من قلبه الرحمة

أطفأ في جسدها 64 سيجارة وحرق جسدها بملعقة ملتهبة وصلت إلي 143 جرحا غائرا

ومزق جلدها بموسي صغير حتي يحصل علي اعتراف منها بعلاقتها الآثمة مع صديقه ولم

يقف الأمر عند هذا الحد في تلك الجريمة البشعة فقط بل أوثق زميله بالحبال وضربه علقة

ساخنة وحصل منه علي توقيع بعدة كمبيالات وشيكات


ولم يقف الأمر عند حد هذه البشاعة أيضاً بل أنه امسك زوجة صديقه وهدد باغتصابها إذا لم

يعترف بعلاقته بزوجته انها ابشع جريمة تشهدها مصر ارتكبها مجرم من نوع خاص جداً

فماذا كانت وقائع تلك الجريمة وكيف ارتكبها؟

وما هي التفاصيل الدقيقة، لهذه الجريمة

وكيف تم القبض علي القاتل؟


في البداية بلاغ تلقاه اللواء محمد ابراهيم مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة من عامل

وزوجته يفيد انهما تعرضا للضغط ووقع زوجها عدة كمبيالات وشيكات لحساب ناصر عبدالعال

محمود وهو مسجل خطر.. فأمر باعداد تحريات حول الواقعة باشراف اللواء عبدالجواد أحمد

مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة كشفت تحريات العقيد جمعة توفيق مفتش المباحث أن

المسجل الخطر قد أرسل أولاده إلي العياط ويجلس مع زوجته فقط وأن الجيران قد أبلغوا

رئيس نقطة برنشت بأن أصوات استغاثة صدرت من شقة المسجل الخطر لأكثر من 48 ساعة

وأن الجيران يخشون التدخل لخوفهم من بطش المتهم الذي يفرض سطوته عليهم


اضطر اللواء جاد جميل مدير المباحث الجنائية لمناقشة العامل وزوجته مرة أخري حتي علم

بأسرار جديدة حيث قال العامل إنه علي علاقة بالمسجل الخطر وأن زوجته تعمل خادمة في

امبابة والزمالك. اتصل بها وهي تقوم بتنظيف المنزل وظل الأمر علي ذلك كثيراً

ولكنه كان

يشك دائماً في سلوكها، حيث انها ضبطت من قبل في قضية اداب عامة، وأنها كانت مطلقة

ومعها طفلان ونشبت بين ناصر المسجل خطر وبينها علاقة حب فذهبت معه وأقامت في

العياط وبعد عام تزوجته عرفياً وأنجبت منه طفلين آخرين وأصبحت خادمة له تجمع له

الفلوس من الباعة الذين يفرض سيطرته عليهم واستمر الحال علي ذلك حتي دخل السجن

في قضية مشاجرة وبعد خروجه سمع من البعض بترددي علي زوجته أثناء غيابه وجن

جنونه وفوجئت به يتصل بي ويطلب مني مقابلته


***


ذهبت إليه وقلبي يدق بسرعة وكأن نهايتي اقتربت ووقتها رفضت زوجتي هذه المقابلة وفور

وصولي استقبلني بابتسامة ماكرة وشربت معه الشاي وفجأة انقض علي بقوته وقيدني في

السرير وأوثق جسدي وشل حركتي وأمسك في يده سنجة وضعها علي رقبتي وبدأ يضربني

ضربات قوية حتي اعترف بعلاقتي الآثمة مع زوجته ولكني رفضت في البداية ومع الضرب

المتواصل اعترفت له ضربني في وجهي وأجبرني علي التوقيع علي عدة شيكات وكمبيالات

حتي يهددني بها في أي وقت وطلب من زوجته أن تذهب إلي امبابة لاستدعاء زوجتي

واحضارها بسرعة حتي يقوم باغتصابها أمامي كما فعلت مع زوجته وبعد ساعة تقريبا

وصلت زوجتي وهي متلهفة لرؤيتي حيث كذبت عليها القتيلة مها وقالت لها أنني متهم في

قضية مخدرات وحصلت من زوجتي علي 500 جنيه لكي تساعدني من الخروج من قضية

المخدرات وفور وصولها ومشاهدتها لي وأنا موثوق بالحبال حاولت الصراخ والاستغاثة حتي

تنقذني من هذا الوغد حيث أن جسدي نحيف ووجهي به جروح شديدة وجسدي من الضرب

المتواصل فأمسك ناصر فمها وجذبها إليه وانخرط العامل في البكاء وسقطت الدموع من

عينيه


***

حاول اللواء عبدالوهاب خليل نائب المدير تهدئته ليواصل الكلام ويقول العامل بصوت حزين

لم أصدق ما حدث لي فقد وقفت زوجته وهي رافعة السكين علي رقبتي وهو أمسك زوجتي

أمامي وبدأ يتلفظ ألفاظا نابية وحاول اغتصابها وقاومت زوجتي باستماتة وطلبت منه أن

يقتلها ولا يغتصبها أمامي أو يقتلني معها حتي لا أري مثل هذا المنظر قاومت زوجتي

ضربها بشدة امسك رأسها ودفعها علي الحائط ووجه له ضربات متتالية حاولت الافلات

ولكن الحبال كانت كثيرة علي جسدي وسكين زوجته فوق رقبتي وقامت زوجته بوضع

شريط لاصق علي فمي حتي افقد النطق وظلت زوجتي تدافع عن شرفها مع المجرم اكثر من

ساعتين ومزق خلالها ملابسها وبعد توسلات شديدة له وحصوله علي اعترافات مني

بعلاقتي بزوجته وتهديدي بالشيكات في سبيل أن أدفع له 500 جنيه اتاوة شهرياً تركنا نخرج

وكان ذلك يوم الاثنين


***

خرجت أنا وزوجتي ونحن في حالة ذهول لم نصدق ما حدث وعشنا في البيت دون أن نتحدث

مع بعض دون طعام وذهبت إلي محامية لاستشارتها في الموضوع فطلبت مني ضرورة

تحرير محضر بالواقعة حتي أحفظ حقي في الشيكات التي أجبرت علي تحريرها وحررت

محضرا يوم الأربعاء


***

كشف العميد طارق النادي مأمور مركز العياط عن سجل قضايا المسجل خطر وتبين أن له 14

سابقة اجرام منها 2 قتل والباقي مشاجرات وفرض سيطرة وأنه دخل مؤسسة الاحداث لاتهامه

بقتل طفل وعاش 20 عاماً وراء القضبان يقضي العقوبات المقررة عليه وأنه منبوذ من أهله

وعمره الآن 37 عاماً


تم اعداد قوة برئاسة الرائد هاني مخلوف رئيس المباحث وشارك فيها الرائد ايهاب فاروق

والنقيبان محمود عنتر ومحمد مختار وتم دخول شقة المسجل الخطر وكانت المفاجأة أن جثة

زوجته »مها« ملقاة علي السرير وهي عارية تماماً ومشوهة تماماً وحول السرير أعقاب

السجائر وعدد 3 ملاعق عليها اثار حرق وعدة أمواس صغيرة وكوب ماء ومكواة عليها

اثار من جلد القتيلة ووقف القاتل امام ضباط المباحث في حالة ذهول حاول الانكار في

البداية إلا أن علامات التعذيب الواقعة علي جسد القتيلة تؤكد انتقامه الشديد انتقل لمعاينة

الجثة ابراهيم سلامة وكيل أول نيابة العياط باشراف محمد عبدالجواد رئيس النيابة وتبين من

تقرير مفتش الصحة أن جسد القتيلة به 143 جرحاً غائراً نتيجة كي بملعقة حديدية وأكثر من 64

ثقب سيجارة من قدميها حتي رأسها وهناك جرح غائر في منطقة حساسة في جسدها ويوجد

علي صدرها علامات من حرق نتيجة كي بمكواة كهربائية ووسط ذهول ضباط المباحث تم

اقتياد القاتل إلي النيابة واعترف بجريمته قائلاً بكل برود أنه قام بتعذيبها من أجل كشف

حقيقة علاقتها بصديقه وانها اعترفت له أمام صديقه وأنه بدأ بالانتقام من صديقه أولاً

واهانته واهدار كرامته حتي يعرف خطورة ما فعله وبعد أن تجمعت جميع الدلائل علي خيانتها

قام بتعذيبها بالكي بالمكواة والنار وأثناء اصابتها بالاغماء يقوم بالقاء ماء بارد عليها حتي

تنتعش وأكمل باقي مسلسل التعذيب لخيانتها وقد عذبها لمدة 3 أيام متواصلة باطفاء

السجائر في جسدها والكي بالملعقة الساخنة حتي لفظت انفاسها الأخيرة وبعدها فكر في

القاء جثتها في احدي المقابر ولكن الشرطة اكتشفت الجريمة وتمت احالة المتهم للنيابة التي

امرت بحبس القاتل وتجديد حبسه 45 يوماً ووجهت له تهمة القتل مع سبق الاصرار والترصد

وتعذيب زوجته لعدة أيام بقصد القتل ومحاولة مواقعة انثي واجبار صديقه علي توقيع شيكات

بدون رصد


و لا حول و لا قوة الا بالله تعالى

_________________
والله ماقصرت يوما وما كل الجواد عن السباق
ولكني بليت بسوء حظ كما تبلي الجميلة بالطلاق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصري أطفئ 64سيجارة , وغرس 143 ملعقة ساخنة في جسد زوجتة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
first one :: منتدى الرجال :: قسم اهتمامات الرجال-
انتقل الى: