first one

مش هتقدر تغمض عنيك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حوار مع فنان الشعب حازم امام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البندق الاسمر
بببببببببببببببببب
avatar

عدد الرسائل : 147
تاريخ التسجيل : 28/04/2007

مُساهمةموضوع: حوار مع فنان الشعب حازم امام   الثلاثاء مايو 15, 2007 2:32 am

الاسم: حازم محمد يهيا إمام
تأريخ الميلاد: أنا كنت سادس عشر في أبريل/نيسان ولد 1975، لكن مسجّل في شهادات ميلادي في مايو/مايس عاشرا
إشارة بروج: الحمل
صف نفسك في 3 كلمات:
طموح رحيم وشخص رومانسي.

3 رغبات:
1. للعب في أحد أفضل نوادي كرة قدم (فرق) في العالم.
2. أن يكون عنده أطفالي.
3. للذهاب إلى الجنّة.

صديق:
صديق الواحد الذي سيكون هناك لك متى أنت أسفل، وفي الحاجة لشخص ما للوقوف بجانبك، لمساعدتك الأوقات الصعبة والمؤلمة. أمن بالمثل الذي يقول، "الصديق وقت الضيق"

لو …
لو أنضمّ أحد أفضل كرة قدم تضرب في العالم أنا سأكون رجل سعيد وقنوع جدا.

تحبّ …
الله، عائلتي وأصدقائي.

تكره …
النفاق، قبل الزمن الباطل، خيانة وخيانة وتضليل ومأكولات بحرية.

مفضّلك. . .
الممثل:
محليّ: نور الشريف
دولي: براد بيت

الممثلة
محليّ: مونا زكي، غادة عادل
دولي: ساندرا بولوك، ميج راين

الفلم: قابل أسود جو

المغني
محليّ: أحبّ أغلب المغنين هنا في مصر، بدء من محمد مونير، عمر دياب، هيشام عباس، الالي هاجار، محمد فواد طول الطّريق إلى إيمان البحر درويش.
دولي: منطقة ولد، أولاد شارع خلفيين، هذا النوع من الموسيقى بشكل رئيسي.

الأغنية:
محليّ: ماداد (محمد منير)
دولي: بطل (مارياه كاري)

الكوميدي:
محليّ: محمد هينيدي
دولي: إدي ميرفي وستيف مارتن

البرنامج التلفزيوني:
إنّ المعارض التي أراقب معارض ألعاب رياضية بشكل رئيسي. هناك واحد إيطالي "مسمّى الدقائق الـ90" وآخر على البي بي سي إتّصل" مباراة اليوم"

ضع للعيش في:
مصر ولا مكان آخر لكن مصر لي.

المطعم:
محليّ: كورتيجينو
دولي: لا بورتيسي (إيطاليا)

الغذاء: الإيطالي

الشوكولاته: المجرة

اللون:
في الملابس: الأبيض والأسمر
في السيارات: الفضة

البلاد: فرنسا

مصيف عطلة:
محليّ: الشرم shiekh وأنا أريد حقا أن أذهب إلى غوانا وأراه أيضا لأسمع بأنّه قطعة السماء.
دولي: الجزر الكاريبية.

العطلة:
أحبّ الشاطئ وأتمتّع بقضاء عطلي في أي مكان حيث أنّ هناك شاطئ، وضعني بجانب شاطئ ويعرف بأنّني لا يمكن أن أكون أكثر إرضاء.

المصمم:
لا أحد معيّن حقا لكنّي أحبّ بحلاوة وغابانا، مخزن دعا نحن" في هولندا وأحيانا جوكسي.

السيارة الأولى:
323 مازدا أحمر

من تعتقد أفضل رياضي؟
كارل لويس وأندريه أجاسي

ما رياضتك المفضّلة ما عدا كرة القدم؟
السكواتش والتنس.

من تعتقد أفضل فريق كرة قدم دولي؟
ريال مدريد

ماذا المكان بأنك لن تحبّ الذهاب إلى؟
ليس هناك مكان واحد أين أنا لا أريد الذهاب، أحبّ السفر وإلتقاء الناس الجدّد طول الوقت، لسوء الحظ لي أنا لا أستطيع السفر الكثير بسبب إلتزامي إلى كرة القدم.

ماذا أكثر الغذاء تكره؟
المأكولات البحرية

ما هواياتك؟
القراءة وقراءة وقراءة، أحبّ القراءة ببساطة، أنا لا أستطيع ذهاب للنوم في الليل بدون قراءة الشيء أولا. قرأت بشكل رئيسي لأحمد راجاب وأحمد باهجات.


كيف ترى:

الزواج
زواج … ما أقول، هو حتمي لكلّنا أحزر. أعتقد الزواج مفتاح ليعيش حياة مستقرّة وسعيدة وصحّية، فقط إذا أنت تختار، أعنيك تنتهي بإنفاق الأكثر جزء حياتك مع زوجتك وأطفالك. (أكثر من أنّك عملت مع أبويك)

الإنترنت
مصدر معلومات جيد جدا، أستعمله حينما هناك أيّ شيء بأنّني أريد المعرفة. هو دائما جدا رحيم، أنا لا أستعمله في أغلب الأحيان لكنّي أميل إلى إستعماله عندما أحتاج أيّ شيء.

القراءة
القراءة شيء مهم جدا في حياتي. أعتقد بأنّك تستفيد من كلّ شيء قرأت، سواء كان فقط معلومات قطعة عامّة، سياسة، أو إقتصاد. الصحيفة مهمة جدا أيضا لي تساعد على إبقائي أجدّد بآخر الأخبار، يظلّ في الإتصال بالعالم بأكمله ومدرك لحدث كلّ شيء.

المخدّرات
هناك لا شيء كثير للقول حول المخدّرات حقا، أعني الأذى بأنّ سبب المخدّرات واضح كالشمس، لذا أنا لا أفهم لماذا ناس ما زالوا يميلون إلى إستعمال المخدّرات. حياتنا هدية من الله ونحن نفترض للإعتناء به ويهتمّون به بدلا من إيذائه وينتهون بتحطيم في النهاية الذي هدية ثمينة منحت إلينا من الله.

التدخين
تدخين لي سيئ بقدر مخدّرات، هو عادة غير صحّية جدا ذلك ناس يجب أن يبقوا بعيدا عن بقدر إستطاعة هم، هو لا يذوق لطيف حتى.

كيف تصف اللاعبين المذكورين:
رونالدو: أحد أفضل المهاجمين أبدا، له حصل على موهبة عظيمة وكلّ الركلات يتوجّهان مباشرة إلى الهدف.
مارادونا: وجد أفضل والأكثر لاعب كرة القدم المحترف أبدا في هذا العالم.
بيليه: جيد جدا لكن ما زال مارادونا #1
أليساندرو ديل بيرو: مهاجم جيد جدا لكن ليس كالجيدة كتلك السابقة.
مايكل أوين: هو ما زال صغير، لكن موهوب جدا وسيصبح واحدا من أفضل اللاعبين أبدا في السنوات القادمة.
زين الدين زيدان: أفضل مهاجم في الحقل الآن، يعرف كيف لملاحظة وقرأ ساحة كرة القدم حسنا، بالأضافة إلى مهارات قيادته في الحقل
روبيرتو باجيو: مشابه لزيدان لكن قبل 4 سنوات، الآن هو أكبر سنّا وهو لا يلعب كما كان الأمر في السابق.
لويس فيجو: الموهبة الإستثنائية.
تيري هنري: مهاجم حديث، سريع ودقيق.
راؤول: مهاجم موهوب جدا من يستطيع يعمل كلّ شيء بالكرة.
كلّ أعلاه وكانوا أفضل اللاعبين التقنيين في العالم.

كطفل، هل سبق وأن أنت حلم به أن يكون لاعب كرة قدم؟
أنا ما فكّرت ناهيك عن أحلم بأصبح لاعب كرة قدم محترف متى أنا كنت صغير، أنا أيضا ما تصوّرت نفسي وراء مكتب في شغل 9-5، أنا لم أعرف ما أردت لكنّي بالتأكيد لم أتوقّع كرة قدم أن تكون مهنتي.

هل تعتبر نفسك رجل محظوظ؟
إشكر الله، أنا معتبر رجل محظوظ جدا. إنضممت إلى زاماليك متى أنا كنت بعمر 15 سنة الذي كبيرة السن إلى حدّ كبير وبعد ذلك إنضمّت إلى يودينيزي في عمر 20. في ذلك الوقت أنا كنت العربي الأول والأفريقي السادس للعب في نادي إيطالي. ومنذ أعود إلى مصر ربحت كلّ شيء مع زاماليك؛ عنوان بطولة 1، عنوان كأس 1، كأسين ممتازين، إتحاد أبطال أفريقي 1 وكأس ممتاز أفريقي 1. أنا حقا فخور بكلّ أنجزت.

هل أنت رجل غيور؟
نعم، بالطبع، يرى الرجل غيور بالطبيعة والرجل المسلم أيضا رجل غيور بالدين، لذا أنا عندي هو كلتا في طبيعتي وديني.

الذي تحبّ أن إجتمعت
الرئيس الراحل محمد أنور السادات، أنا كنت صغير جدا عندما مات لكن هناك كنت دائما شيءا حول هذا الرجل الذي إحترمت وإحترمت.

من تودّ أن تجتمع؟
نيلسن مانديلا. رأيته سابقا لكن بالطبع نحن لم نتكلّم، أنا أحبّ مقابلته شخصيا ولو أنّ.

من لاعب صديق كرة قدمك الأفضل؟
عبد الستّار سابري

من أكثر اللاعب لكن لا عضو فريق تحبّ؟
زين الدين زيدان

من معارضك الأصلب؟
أليساندرو نيستا

من اللاعب الأعدل؟
إنّ اللاعبين التقنيين دائما تلك الأعدل، على سبيل المثال باجيو، زيدان وديل بيرو.

أيّ كنت إحباط مهنتك الأكبر حتى الآن؟
في المكسيك، إستلمت بطاقة حمراءا ونحن conceeded 5 أهداف.

أين أنت طفل شعبي؟
أنا عرفت في الغالب لأبّي، وهو جعلني دائما أبدو مزعج ومحرج جدا.

ما اللحظة التأريخية البارزة الأكثر في حياتك؟
في 1998 عندما ربحنا الكأس الأفريقي والرئيس هوسني موباراك إلتقانا. جاء في الحقيقة إلينا في المطار، الذي كان يمسّ تحرّك جدا من جانبه.

ما خائف من؟
إنّ المستقبل، يخيفني لأنه مبهم جدا ووما يدريك ما يتوقّع.

أنت لن تنسي اليوم عندما …
أنا لن أنسي اليوم ذهبت إلى إيطاليا لتوقيع عقدي مع يودينيزي. نعم هو كان إنجاز عظيم لي وأنا أبهجت بشدّة معه، رغم بإنّني كنت خائف، هو كلّ حلم اللاعبين للعب في إيطاليا وأنا لا أصدّق بأنّني حصلت على هذه الفرصة.

أنت تتّهم به لا أن تكون جدّي جدا ولا تأخذ أيضا الرغبة الكثيرة للعب؛ لذا تعطي حقّ التكلم للكلام مع أنصار مصر بالإضافة إلى حازم إمام:
هذا ليس صحيح، أنا أبدا ما إستخففت بكرة قدم وما لعبت مباراة بينما تبدو بلا مبالاة حولها. إنّ القضية تلك عندما الصحافة تقرّر الإلتفات على شخص ما ثمّ بإنّها، هم فقط ينظرون إلى فيما إذا كان أحرزت الأهداف وتختار إهمال حقيقة فيما إذا كان لعبت لعبة جيدة. أعني دعنا نزنه، تعتقد حقا بأنّني لا أريد الإحراز، هو ببساطة بأنّنا بشر ونحن عندنا مجموعتنا إلى الخلف أحيانا، هذه الأشياء حتما ستحدث إلى أي شخص. .

مشكلتك الأبديّة. . . اللياقة
الصحيحة لياقتي ليست تلك العظيمة لكنّي أعتمد بشكل رئيسي على لعبتي التقنية ويلعب الكرة. لست عدواني في مسرحيّتي لكن ذلك أسلوبي من المسرحيّة، أنا لا أستطيع تغييره، أنا يمكن فقط أن أحسّنه.
أعمل حقا عليه، لكنّي لا أحصل على بما فيه الكفاية وقت. منذ أن رجعت إلى مصر وأنا جريح، لذا أنا ما عندي وقت كافي للعمل عليه. بالإضافة بأنّنا دائما تحت الكثير من النداء يرفع للألعاب سواء مع زاماليك في الداري، كاس أو المسابقات الأفريقية، أو مع الفريق الوطني. في أوروبا هم ما عندهم كلّ هذا الضغط ولذا لاعبين عندهم أحيانا أن يعملوا على لياقتهم الطبيعية بحافلتهم الطبيعية؛ موقع بإنّنا نفتقد هنا في العصي التقنية.

هل تعتبر إنضمام إلى الأهلي فريق؟
أنا لا أستطيع أن أنضمّ الأهلي، ليس فقط صباحا أنا زاماليك لكن كلا أبّي وجدّي لعبا في زاماليك لذا سيكون من المستحيل.

أخبرنا عن طفولتك والتأثير هو هل كان عنده عليك؟
طفولتي كانت تماما وضع طبيعي، ثابت وواحد صحّي. أنا كنت طفل عادي جدا الذي درس طوال الإسبوع ولعب في النادي في عطل نهاية إسبوع. أعتقد الذي كان مفيد جدا لي كان مختلفي الذي يسير بسرعة عمرا صغيرا، لاحقا عندما سافرت لمباريات كرة القدم مع أعضاء فريقي أنا تعوّدت على أن أتعامل مع الناس من الأمم المختلفة.

إذا أنت كنت أن تعود وتتغيّر على الشيء ماذا يكون؟
لا شيء على الإطلاق أنا حقا فخور بحياتي سوية ولا يريد تغيير شيء، إذا كان عندي الفرصة التي أنا أعملهو كلّ ثانية ثانية.

هل شهرتك أبدا وصلت إلى رأسك؟
أبدا، هو ما زال يدهشني حتى هذا اليوم عندما أخرج وناس يعرفونني وأنا أشعر جدا أغريت. إذا تصل شهرة إلى رأسي أبدا التي أنا سأفشل في كرة القدم وهو الشيء الأكثر أهمية في حياتي ولست راغب لتسليمه لأيّ شيء.

بأنك أكثر فخور بمحترفك الخاصّ و الحياة؟
خاصّ: فخورة بعائلتي ونفسي.
المحترف: كلّ شيء أنجزت حتى الآن.

ماذا الشيء الواحد ذلك يغضبك الأكثر؟ الضوضاء

ماذا تشعر حول النجاح تنجز حتى الآن؟
راضي، متلهّف جدا جدا رغم ذلك ليعمل أكثر.

ما الإختلاف بين كرة القدم في مصر وفي الخارج؟
إنّ الإختلاف في كلّ شيء، بدء من الحقل، أجهزة طول الطّريق إلى أجهزة الإعلام.

ما الدافع والدافع ذلك يدفعانك لتعمل أكثر؟
دافعي دائما زملائي ومعارضوني، أنظر إلى لاعبي كرة القدم الآخرين دائما الذين أفضل مني ويعملون بجدّ أن يصبحوا مثلهم أو مستوي بشكل أفضل.

كيف تعتبر - نسبة بنفسك كلاعب كرة قدم؟
حسنا كلاعب كرة قدم أعتقد أنا طبيعي، ليس أفضل وليس الأسوأ، في مستوى عادي وله أكثر بكثير أن يتعلّم وينجز.

كيف تعتبر نفسك كشخص؟
أيضا نوع وغفران.

أيّ نصيحة تعطي لـjuniors يبدأ في كرة القدم؟
للبدء في عمر صغير جدا، ولممارسة بشدّة جدا، ومهما كان جيدة يصبحون لا يجب أبدا أن يتخلّوا عن الممارسة الجيدة والصعبة.

كيف تشعر حول byes جيد؟
أكره byes جيد خصوصا بأنّني كنت أعيش بانفراد في الخارج وأنا إفتقدت عائلتي في أغلب الأحيان.

أيّ كانت اللحظة الأكثر إحراجا في حياتك؟
في مباراة كرة قدم التي أنا أزلت بعد دقيقتين، هو كان مذلّ جدا، إهانة والإحراج.

هل أنت منشد كمال؟
لا أحد مثالي، يعود كمال إلى الله فقط، لكن تلك لا تعني بأنّنا لا نعمل بجدّ في حياتنا، نعم كلّ شخص عنده حدوده وحدوده لكن ليست لأن رجل ليست مثالي نحن أن نجلس ولا نعمل أو ننجز أيّ شيء.

هل تحبّ الحيوانات الأليفة؟ هل له أيّ؟
أنا كنت عندي كلبان وهم موتى الآن، نحن كنّا عندنا حديقة ثمّ لكن الآن أنا ما عندي حديقة لذا أنا لا يمكن أن آخذ كلاب، لكن عندما أتحرّك في منزل أكبر بحديقة التي أنا سأحصل على الكلاب.

ما آمالك مع الفريق الوطني؟
أرغب إذا أنا يمكن أن أقود مصر إلى كأس العالم. أريد المشاركة ببلادي في النهائيات. هو شرف عظيم لكلّ لاعب لتمثيل بلاده في نهائيات كأس العالم. أحزر إذا أنجزت هذه أنا سأكون جدا راضي عن مهنة فريقي الوطنية، كهناك ’ كان ll لا شيء ما عدا ذلك بأنّني ملجأ ’ t عمل.

ما خطط مداك القريب المستقبلية بخصوص المهنة؟
أولا أتمنّى بأنّني سأكون قادر على تعافي وكون بالكامل جاهز للألعاب، لأن أنا متضجّرة من وجود جريحة. هو يعملني من الشكل ويمنعني من إداء أدائي العادي.

أريد سفر للخارج ثانية. على الرغم من المشاعر القاسية من وجود وحيدة، لكنّي تمتّعت بحياتي حقا في الخارج. أتمنّى بأنّني سأكون قادر على إستئناف مهنتي في أوروبا ثانية. آخر مرّة أنا لم أحصل على فرصة كاملة، لكن هذا الوقت إكتسبت خبرة أكثر وأنا أعرف كيف أنا يجب أن أعالج حياتي.

هل تقبل ذهاب لبلدان الخليج؟
نعم بالطبع، إستعملت هذه بلدان مالهم لتعزيز نظام محترف حقيقي. نحن يمكن أن كلّ نرى الآن بأنّ العديد من النجوم العالمية تلعب في الخليج مثل روماريو، جورج ويه، علي كاريمي، باتريك سوفو. . . الخ

إذا أنت ما كنت حازم إمام، الذي تحبّ إلى كان؟
حازم إمام، أنا ما صوّرت نفسي كأي شخص آخر، وأنا لا يعتقد بأنّني أعرف كيف أن أكون أيّ شيء أو أي شخص آخر.

--------------------








هو انت من باقي البشر
ولا انت من اهل القمر
انا عيني عشقت طلتك
اتاريني روحي عشقتك
يااجمل من كل البشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار مع فنان الشعب حازم امام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
first one :: منتدى كره القدم :: قسم الكره المصرية :: شعبه الزمالك-
انتقل الى: